Sunday, June 25, 2006
من دفتر ابن أبي العبيط

Image Hosted by ImageShack.us


بعد أن نشر إعلانا واحدا فقط بأحد الجرائد القومية عن حاجته في أن يتبرع له أحد المواطنين بكلية، كان عدد المكالمات التي استقبلها خالي المريض بالفشل الكلوي قد وصل إلى رقم رهيب يمثل جميع أطياف مصر ومن مختلف محافظاتها وذلك خلال ثلاثة أيام فقط من تاريخ نشر الإعلان

تمنى الجميع - الذين فاق عددهم المائتين وخمسين - أن ترسى مناقصة نقل الكلية على أحدهم. مقابل حفنة من آلاف الجنيهات

الذي يريد أن يعرف الحالة الاقتصادية في مصر عليه أن يتابع اعلانات بيع الأعضاء البشرية


********************************************************

نورت مصر. العبارة التي رددها مبارك وسط عبارات الترحيب والاحتفاء بايهود أولمرت، أصبحت الشعار الجديد للسياحة هذا العام

مكثت أسبوعا كاملا أفكر على طريقة المثل الانجليزي ضع نفسك في حذائي، كيف يمكن للسائح للأجنبي أن يعرف أنه سينور مصر التي ظهرت تعبر عنها مجموعة من الممثلين، الذين يبدو - على ما أظن – هم صفوة المجتمع المصري وهم من يمثلون جميع طوائفه


الذي يريد أن يعرف الحالة العشوائية في مصر عليه أن يتابع اعلانات السياحة

.... ونورت مصر

********************************************************

علي عبد الله صالح بعد ما وعد أنه هيعتزل السياسية وسيترك عرش اليمن لغيره، يعود الآن ليعلن ترشحه لفترة رئاسية جديدة مدتها سبع سنوات

بيفكركوا بمين يا ترى ؟


الذي يريد أن يعرف الحالة الباذنجانية في مصر عليه أن يتابع تصريحات القادة والزعماء العرب

********************************************************

رغم ان ألمانيا دولة مش فقيرة، وأكيد معاها فلوس تشتري بيها شوية زجاج لزوم مباريات كأس العالم، إلا ان الغريب في الموضوع انه مفيش مقصورة محاطة بزجاج مضاد للرصاص زي اللي عندنا في استاد القاهرة، والأغرب ان الرئيس الألماني والمستشارة الألمانية كانوا واقفين بيرقصوا على أرض الملعب في افتتاح البطولة، من غير أمن ولا حرس ولا بطيخ

الذي يريد أن يعرف الحالة البطيخية في مصر عليه أن يتابع كأس العالم

********************************************************

لاحظت مؤخرا ارتفاع نسبة المؤمنين الذين يذهبون إلى السينما ويتابعون ما تعرضه من أفلام. والمثير في الأمر أن المؤمنين الذين ذهبوا لمشاهدة الفيلم قد أعدوا أنفسهم للتملي وامتاع الأعين ببعض المشاهد الجنسية، ولكنهم فوجئوا بمناظر شذوذية وكلاما أعتبروه الحادا وعبارات أعتبروها خروجا عن الدين

كان من الطبيعي أن تزداد نسبة الاستغفار والبسملة والحوقلة مع الزيادة غير الطبيعية لنسبة المؤمنين بالسينمات

الذي يريد أن يضحك على مصر عليه أن يشاهد عمارة يعقوبيان

********************************************************


Image Hosted by ImageShack.us



 
posted by المواطن المصري العبيط at 1:43 PM | Permalink |


31 Comments: